دراسات أشعرية

عصمة الأنبياء برأي المتكلم الأشعري "القاضي عياض" ت.544هـ

عصمة الأنبياء برأي المتكلم الأشعري "القاضي عياض" ت.544هـ

لعل أشهر مؤلفات القاضي عياض وأكثرها تداولا بين الناس، كتاب "الشفا بتعريف حقوق المصطفى"، وهو كتاب في شمائل نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم-، ويُعدّ من أحسن الكتب المعرّفة به، قال فيه أهل العلم لما قرؤوه: «لولا الشفا لما عُرف المصطفى»، وهو أشهر من أن يعرَّف...

- على سبيل التقديم:
لعل أشهر مؤلفات القاضي عياض وأكثرها تداولا بين الناس، كتاب "الشفا بتعريف حقوق المصطفى"، وهو كتاب في شمائل نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-، ويُعدّ من أحسن الكتب المعرّفة به، قال فيه أهل العلم لما قرؤوه: «لولا الشفا لما عُرف المصطفى»، وهو أشهر من أن يعرَّف، يقول القاضي عياض في مقدمته: (فإنك كررت علي السؤال في مجموعٍ يتضمن التَّعريفَ بقدر المصطفى - عليه الصلاة والسلام - وما يجب له من توقير وإكرام، 
عرض موقف بعض متكلمي الأشاعرة من الفلسفة والفلاسفة بالغرب الإسلامي برأي الدكتور حمو النقاري

عرض موقف بعض متكلمي الأشاعرة من الفلسفة والفلاسفة بالغرب الإسلامي برأي الدكتور حمو النقاري

في بحث سابق حاولت فيه تتبع مواقف المتكلمين الأشاعرة من الفلسفة والفلاسفة بالغرب الإسلامي، وقع اهتمامي بأحد أعلامهم وهو "أبو الحجاج يوسف المكلاتي" الذي عاصر ما بين مولده ووفاته (ولد حوالي سنة 550هـ، وتوفي سنة 626هـ) دولة الموحدين التي ظهرت في أعقاب سقوط دولة المرابطين في النصف الأول من القرن السادس الهجري.

إصدار جديد في علم العقائد

إصدار جديد في علم العقائد

ضمن سلسلة مؤلفات القاضي أبي بكر بن العربي المعافري، صدر مؤخرا كتاب: "المتوسط في الاعتقاد والرد على من خالف السنة من ذوي البدع والإلحاد" للقاضي، ضبط نصه وخرج أحاديثه ووثق نقوله الدكتور "عبد الله التوراتي"، وهو من منشورات دار الحديث الكتانية للطباعة والنشر والتوزيع.

آراء ابن خمير السبتي في: مشروعية علم الكلام وإيمان العوام

آراء ابن خمير السبتي في: مشروعية علم الكلام وإيمان العوام

لم يكن الاهتمام بعلم الكلام أيام أبي الحسن ابن خمير(ت 614هـ) العالم السبتي صاحب كتاب: "مقدمات المراشد"، ديدن كل العلماء في عصر تميز بظهور الدولة الموحدية على أنقاض نظيرتها المرابطية وما أحدثه هذا التحول من تغييرات هامة في الشخصية والهوية المغربية. فقد كان سائدا آنئذ رفض هذا العلم ومعارَضا تدريسه للطلبة، تماشيا مع التوجه الإيديولوجي المرابطي الرافض له في تلك الفترة التاريخية...

معتقد الحسن اليوسي في وعد الله بنعيم الجنة

معتقد الحسن اليوسي في وعد الله بنعيم الجنة

لا يقف دور علم الكلام عند الدفاع عن العقيدة الإسلامية والذب عنها ورد هجمات الطاعنين، بل له-ولا شك- أفق وظيفي أوسع من خلال خطابه العقلي، يشمل إيقاظ القوة الذهنية للمسلم التي تتكامل مع معتقده القلبي الجازم، حتى إذا تمكنت العقيدة من قلبه وعقله كانت أرضية صلبة تنطلق منها دوافعه نحو الخير والصلاح والإصلاح، ولما كان الأمر كذلك وجب أن تستجيب  التآليف في العقيدة للواقع ومتغيراته ليس لتقريرها فحسب، بل للإجابة عما أشكل فيها حسب كل بيئة وما يثار فيها بتغيُّر المشارب والمآرب.

معاني أسماء الله الحسنى وصفاته جمال الدين محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري(ت711هـ)

معاني أسماء الله الحسنى وصفاته جمال الدين محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري(ت711هـ)

إن المتأمل في معجم لسان العرب لابن منظور ليلحظ ملمحا مهما ومقصدا شريفا سار عليه المؤلف في تصنيفه، فهو رحمه الله يبدأ أولا عند عرض المادة اللغوية بالكلام على اسم الفاعل منها أو الصفة المتعلقة بذات الله عز وجل، فمثلا في مادة خلق، يبدأ باسم الخالق وأنه من أسماء الله الحسنى ثم يذكر معناه اللغوي والشرعي وينقل في ذلك عن أعلام اللغة كالأزهري وابن الأنباري وغيره...

المناظرات العقدية للفخر الرازي(606هـ) في بلاد ما وراء النهر(2)

المناظرات العقدية للفخر الرازي(606هـ) في بلاد ما وراء النهر(2)

تمحور موضوع المناظرة العقدية الثانية والثالثة حول مسألة واحدة وهي التكوين والمكوَّن؛ فالأولى جرت بين الرازي والنور الصابوني، وهي تكشف عن جوهر الخلاف في المسألة بين الماتريدية والأشاعرة، والثانية دارت بين الرازي وقاضي غزنة لم يسمه واكتفى بوصفه بالحسد والحقد وكثرة التصنع وقلة العلم، وهو على ما يبدو من ماتريدية ما وراء النهر  يشترك مع الصابوني في القول بأن التكوين غير المكَوَّن، والخلق غير المخلوق...

المناظرات العقدية للفخر الرازي (606هـ) في بلاد ما وراء النهر(1)

المناظرات العقدية للفخر الرازي (606هـ) في بلاد ما وراء النهر(1)

حفظ لنا تراثنا الإسلامي أخبارا عن مجالس علمية متنوعة يُلتزم  في كل منها بضوابط وآداب تميزها، وتحصل منها ألوان من الفوائد، فمنها ما كان يعقد بين العالم والمتعلم؛ وهو المعروف بمجلس الدرس، ومنها ما يعقد بين العلماء لتبادل الأفكار والمناقشة حول مسائل مختلفة؛ ويسمى بمجلس المذاكرة...

متى يصبح التكفير جريمة في الشريعة الإسلامية؟

متى يصبح التكفير جريمة في الشريعة الإسلامية؟

يَظُنُّ بَعْضُ الْمُنْتَسِبِينَ للعِلِم الشَّرْعِيِّ، مِمَّن الْتَبَسَتْ عَلَيْهِمُ الْمَفَاهِيمُ الدِّينِيَّةُ، بِسَبَبِ انْقِطَاعِ سَنَدِ التَّعْلِيمِ لَدَيْهِمْ، أَنَّ التَّكْفِيرَ مِنْ عَقَائِدِ الْمُسْلِمِينَ، وَأنَّ مِنْ أصُولِ الإيمَانِ الحُكْمَ عَلى الأَشْخَاصِ بِالْكُفْرِ بَدَلَ الإيمَان. وَبِسَبِبِ هَذهِ المَقَالَةِ غَيْرِ النَّاضِجَةِ يُسَارعُ هَؤلاءِ إلى رَمْيِ النَّاسِ بِالْكُفْرِ وَالضَّلاَلِ، بِمُجَرَّدِ  الاِخْتِلاَفِ مَعَهُمْ فِي قَضِيَّةِ مِنْ قَضَايَا النَّظَرِ وَالاِجْتِهَادِ.

نشأة أمهات الفرق الكلامية من خلال كتاب: "مقالات الإسلاميين"

نشأة أمهات الفرق الكلامية من خلال كتاب: "مقالات الإسلاميين"

يمكن القول بأنه مع مقدمة الأشعرى لكتابه "مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين" يبدأ التأليف (المنهجي) في فرع مقالات الفرق الدينية. فكان أجمع هذه الكتب وأبسطها في مقالات الناس المختلفين في أصول الدين. وهو يستهله ببيان هذا الفرع باعتبار أن الإلمام به شرط أساسي لمعرفة الديانات بصفة عامة والتمييز الصحيح بينها، حيث يقول: « أما بعد، فإنه لا بد لمن أراد معرفة الديانات والتمييز بينها من معرفة المذاهب والمقالات، ورأيت الناس في حكاية ما يحكون من ذكر المقالات...

صفحات من عناية المرأة المسلمة بالدرس العقدي

صفحات من عناية المرأة المسلمة بالدرس العقدي

حضور المرأة المهتمة والعالمة في الإنتاج العلمي في الحضارة الإسلامية، هو حضور مشرق ومشرف، شمل مختلف العلوم الإسلامية بما في ذلك علم الكلام أو العقيدة، حيث نجد اهتمام المرأة المسلمة منصبا على تعلم عقيدتها وما تتعبد الله به، ومن ثم تطلب من العلماء أن يضعوا لها تأليفا في العقيدة يكون لها مرجعا تؤول إليه وتعتمد عليه فيما تصحح به عقيدتها.

التعددية الدينية في التعاليم العقدية الإسلامية بجامعة مونستر الألمانية

التعددية الدينية في التعاليم العقدية الإسلامية بجامعة مونستر الألمانية

  * أ.د. عبد القادر بطار

بدعوة كريمة من القائمين على مركز العقيدة والتربية الإسلامية في جامعة مونستر الألمانية، الذي يشرف على شؤونه العلمية والإدارية مديره المقتدر فضيلة الأستاذ الدكتور مهند خورشيد، شاركت في فعاليات اللقاء  الأكاديمي الثاني لبرنامج "التجديد في الفكر الإسلامي  والمتغيرات الراهنة" خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 20 أكتوبر 2013 وكان محور اللقاء "التعددية الدينية في التعاليم العقدية الإسلامية". 

اقرأ أيضا

المدرسة الأشعرية في القرن الثامن الهجري

المدرسة الأشعرية في القرن الثامن الهجري

حاول الدكتور وليد جبار إسماعيل العبيدي تتبع سمات نتاج المدرسة الأشعرية في القرن الثامن الهجري، من خلال بحث قسمه إلى سبعة مباحث. وقد جاء في مقدمة هذا العمل قوله: «يمثل القرن الثامن الهجري ذروة نتاج المدرسة الأشعرية من حيث الضبط والصياغة المذهبية والدقة الفلسفية وتحقيق المسائل وتوضيحها، وظهور مفكرين وعلماء بارزين طبعوا علم الكلام بطابعهم وأسلوبهم، حتى صاروا حلقة الوصل بين من سبقهم ومن جاء بعدهم.

الغرب في حاجة إلى خطاب إسلامي جديد

الغرب في حاجة إلى خطاب إسلامي جديد

أعتقد أن التحدي الأكبر الذي سيواجه المسلمين في بلاد الغرب بصفة خاصة، وفي البلدان العربية والإسلامية بصفة عامة، هو اختلافهم العقدي، واستصحابهم لجملة من المقالات العقدية والفكرية والمذهبية التي أنتجها ظروف سياسية معينة. بل إصرار بعض التيارات الإسلامية المعاصرة على تحويل تراثنا الفكري والعقدي والكلامي على اختلافه وتنوعه إلى عقائد إيمانية واجبة التصديق، يُكَفَّرُ مُُخالفُها، وفي أحسن الأحول الحكمُ بتبديعه وتفسيقه.

أشاعرة الغرب الإسلامي (محمد الأمين بلغيث)

أشاعرة الغرب الإسلامي (محمد الأمين بلغيث)

في مداخلة شارك بها في ملتقى بسكرة عبر العصور، أيام 21-22-23 ديسمبر 2004م، يقول الدكتور: محمد الأمين بلغيث، الأستاذ المحاضر بجامعة الجزائر تحت عنوان: المنطق والفكر العقدي من أبي عبد الله يوسف بن محمد السنوسي إلى عبد الرحمن الأخضري (قراءة في الدرس المنطقي والأصولي)...