أنشطة المركز

تقرير عن مشاركة الرابطة المحمدية للعلماء في المعرض الدولي للكتاب بالمضيق
تقرير عن مشاركة الرابطة المحمدية للعلماء في المعرض الدولي للكتاب بالمضيق

 

شاركت الرابطة المحمدية للعلماء في الدورة الخامسة لملتقى المضيق الدولي للكتاب والمؤلف الذي احتضنته المدينة طيلة تسعة أيام ـ من اليوم الحادي عشر إلى التاسع عشر من شهر نونبر 2017 ـ من خلال المساهمة في تأثيث المعرض الدولي للكتاب بآخر إصدارات مراكزها العلمية.
تميزت مشاركة الرابطة في هذه الدورة بانتداب مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية بتطوان ـ عبر باحثيه والعاملين فيه ـ للسهر على مواكبة معرضها للكتاب والتعريف بمؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء وتقريب عمل مراكزها العلمية والبحثية إلى عموم المهتمين والمثقفين، فضلا عن تقديم توضيحات وإضاءات لزوار المعرض بخصوص إصداراتها العلمية ومنشوراتها التثقيفية وأنشطتها الفكرية. وقد تناوب باحثو مركز أبي الحسن الأشعري على متابعة معرض الرابطة للكتاب طيلة ستة أيام من أيام هذا النشاط العلمي السنوي، كما شاركوا في الافتتاح الرسمي لدورته الخامسة بمسرح للا عائشة بمدينة المضيق، والذي عرف حضور وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج وعامل عمالة المضيق-الفنيدق حسن بويا، وتكلل بتكريم الدكتور أحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عرفانا لجهوده في خدمة هذا المكوّن من مكونات الثقافة المغربية المتنوعة. 
وعن هذه المشاركة أعرب المشتغلون بالمركز عن قيمة هذه التجربة في التواصل المباشر مع فئات مختلفة من القراء، ونوّهوا بالمكانة التي أضحت تحتلها إنتاجات الرابطة لدى جمهور المهتمين خصوصا المتخصصين والباحثين منهم، وهذا لائح من احتفاف عدد محترم من الزوار بإصدارات الرابطة وتجاوبهم مع التوضيحات والشروحات المقدمة.
يذكر أن هذا النشاط تشرِف على تنظيمه جمعية قدماء تلاميذ ثانوية الفقيه داود التأهيلية بالمضيق، وقد بات محطة علمية بارزة وتقليدا ثقافيا سنويا يسهم في الإشعاع الثقافي والفكري بالمدينة والجهة.

شاركت الرابطة المحمدية للعلماء في الدورة الخامسة لملتقى المضيق الدولي للكتاب والمؤلف الذي احتضنته المدينة طيلة تسعة أيام ـ من اليوم الحادي عشر إلى التاسع عشر من شهر نونبر 2017 ـ من خلال المساهمة في تأثيث المعرض الدولي للكتاب بآخر إصدارات مراكزها العلمية.

تميزت مشاركة الرابطة في هذه الدورة بانتداب مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية بتطوان ـ عبر باحثيه والعاملين فيه ـ للسهر على مواكبة معرضها للكتاب والتعريف بمؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء وتقريب عمل مراكزها العلمية والبحثية إلى عموم المهتمين والمثقفين، فضلا عن تقديم توضيحات وإضاءات لزوار المعرض بخصوص إصداراتها العلمية ومنشوراتها التثقيفية وأنشطتها الفكرية. وقد تناوب باحثو مركز أبي الحسن الأشعري على متابعة معرض الرابطة للكتاب طيلة ستة أيام من أيام هذا النشاط العلمي السنوي، كما شاركوا في الافتتاح الرسمي لدورته الخامسة بمسرح للا عائشة بمدينة المضيق، والذي عرف حضور وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج وعامل عمالة المضيق-الفنيدق حسن بويا، وتكلل بتكريم الدكتور أحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عرفانا لجهوده في خدمة هذا المكوّن من مكونات الثقافة المغربية المتنوعة. 

وعن هذه المشاركة أعرب المشتغلون بالمركز عن قيمة هذه التجربة في التواصل المباشر مع فئات مختلفة من القراء، ونوّهوا بالمكانة التي أضحت تحتلها إنتاجات الرابطة لدى جمهور المهتمين خصوصا المتخصصين والباحثين منهم، وهذا لائح من احتفاف عدد محترم من الزوار بإصدارات الرابطة وتجاوبهم مع التوضيحات والشروحات المقدمة.

يذكر أن هذا النشاط تشرِف على تنظيمه جمعية قدماء تلاميذ ثانوية الفقيه داود التأهيلية بالمضيق، وقد بات محطة علمية بارزة وتقليدا ثقافيا سنويا يسهم في الإشعاع الثقافي والفكري بالمدينة والجهة.

 

 

 

 

 

 

 

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

تقرير محاضرة «ابن تيمية وابن رشد الحفيد: التلقي والأثر»

تقرير محاضرة  «ابن تيمية وابن رشد الحفيد: التلقي والأثر»

للفكر الفلسفي مسالك متعددة ومتباينة في الطرح والاشتغال ومعالجة موضوعاته، ومن بينهـا أنه يميل إلى فكّ المفارقات، وحلّ المتناقضات، فهذا الفكر لا يُسلّم ـ بداهةً ـ  بتعارض القضايا أو تقابل الأنساق المعرفية إلا بعد تحليلها وفحصها وإعادة تركيبها في هيئة تجعلنا نفهمها بصورة تخالف قراءتنا الأولى لهـا، فالذي يقف مُتأمّلًا في طبيعة علاقة ابن تيمية بابن رشد لاشك ستنتابه بعض الحيرة، وسَتستوقِفُه إشكالات وأسئلة كثيرة تنتهي كلها في الشعور بالمفارقة والإحساس بالتناقض.

مركز أبي الحسن الأشعري يشارك في تنظيم حفل تأبين الأستاذ الدكتور حسن الوراكلي بكلية الآداب بتطوان

مركز أبي الحسن الأشعري يشارك في تنظيم حفل تأبين الأستاذ الدكتور حسن الوراكلي بكلية الآداب بتطوان

عرفانا ووفاء بمجهودات أحد أعمدة العلم والأدب بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، نظمت شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان والرابطة المحمدية للعلماء (من خلال مركزي أبي الحسن الأشعري وابن أبي الربيع السبتي) لقاء تأبينيا في ذكرى وفاة العلامة الأديب "الدكتور حسن عبد الكريم الوراكلي"(رحمه الله)، بقاعة الدكتور محمد الكتاني بكلية الآداب والعلوم الإنسانية – تطوان صبيحة يوم الأربعاء 21 صفر 1140هـ الموافق لـ 31 أكتوبر 2018م.

قراءات في كتابي "الأفعــال" لابن العربي و"المحاضرات" للمقري

قراءات في كتابي "الأفعــال" لابن العربي و"المحاضرات" للمقري

دأب مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية على ترسيخ تقليد علمي يتمثل في عقد لقاءات علمية لتقديم قراءات للأعمـال التي يصدرها، وفي هذا الإطار نظم بالتعاون مع مؤسسة محمد داود للتاريخ والثقافة أمسية علمية قدم فيها قراءتين لعملين أصدرهمـا مؤخراً، وهما كتاب "المحاضرات" لأبي عبد الله المقري (ت.759هـ) تحقيق دة. إكرام بولعيش، وكتاب "الأفعال" (أفعال الله عز وجل) لأبي بكر بن العربي (ت.543) تحقيق دة. نبيلة الزكري، وذلك يوم الجمعة 16 أكتوبر على الساعة الخامسة والنصف مساء...