أخبار

الأمد الأقصى للإمام الحافظ أبي بكر ابن العربي المعافري الإشبيلي
الأمد الأقصى للإمام الحافظ أبي بكر ابن العربي المعافري الإشبيلي

 

صدر عن دار الحديث الكتانية مفتتح الأعلاق الأندلسية الإشبيلية، ومستهل سلسلة مؤلفات أبي بكر ابن العربي(543هـ)؛ كتاب "الأمد الأقصى في شرح أسماء الله الحسنى وصفاته العلى" في سفرين،  ضبط نصه الأستاذ عبد الله التوراتي، وخرّج أحاديثه ووثق نقوله الأستاذ أحمد عروبي.
والكتاب  في تفسير أسماء الله الحسنى سائرٌ في منهجه على منوال كتاب "المقصد الأسنى" لأبي حامد الغزالي في الابتداء بالسوابق وتأخير اللواحق، وتابعه في إدراج مباحث التخلق بأسماء الله تعالى، وتتبعه بالاستدراك، والنقد، ما وسع المقام، وأربى عنه وعن من سبقه في هذا المعنى، بالنظر في الاشتقاق، والتوجه إلى المقالات الكلامية بالانتقاد، وإلى المذاهب العقدية بالتمحيص بنظرة الشرع الحكيم، وتميز عنهم بالتفريع والتقسيم، والتنظير والتعليل، والجمع بين متفرق المعاني ومختلفها، وترتيب المسائل، وحشد الأدلة.
 وجعل ابن العربي مدار الكلام في الكتاب مبنيا على أربعة أقطاب:
القطب  الأول: في ذكر أسماء الله تعالى على الجملة والتفصيل، وذكر مواردها واختلاف الروايات فيها.
القطب الثاني: في ذكر سوابق وفواتح لا بد من تقديمها بيانا لما عسى أن يستبهم من أغراضه.
القطب الثالث: في شرح معاني أسماء الله تعالى وإيضاح مقتضاها.
القطب الرابع: في ذكر متممات، بها يكمل المقصود ويحصل المطلوب.
وكل قطب منها يشتمل على فصول وأصول وتمهيدات، وفروع وتقسيمات.
وقد مهدّ الأستاذ التوراتي لكتاب "الأمد" بمقدمة معرِّفة بفصول من سيرة أبي بكر ابن  العربي، وبدراسة كاشفة عن جمل أغفلها الدارسون قبله، منها مصنفاته، وأخرى في ماجرياته، واعتنى فيها بالبحث عن موارد الكتاب واستمداداته، ومواضع نبوغه، وخصائص موضوعه.

صدر عن دار الحديث الكتانية مفتتح الأعلاق الأندلسية الإشبيلية، ومستهل سلسلة مؤلفات أبي بكر ابن العربي(543هـ)؛ كتاب "الأمد الأقصى في شرح أسماء الله الحسنى وصفاته العلى" في سفرين،  ضبط نصه الأستاذ عبد الله التوراتي، وخرّج أحاديثه ووثق نقوله الأستاذ أحمد عروبي.

والكتاب  في تفسير أسماء الله الحسنى سائرٌ في منهجه على منوال كتاب "المقصد الأسنى" لأبي حامد الغزالي في الابتداء بالسوابق وتأخير اللواحق، وتابعه في إدراج مباحث التخلق بأسماء الله تعالى، وتتبعه بالاستدراك، والنقد، ما وسع المقام، وأربى عنه وعن من سبقه في هذا المعنى، بالنظر في الاشتقاق، والتوجه إلى المقالات الكلامية بالانتقاد، وإلى المذاهب العقدية بالتمحيص بنظرة الشرع الحكيم، وتميز عنهم بالتفريع والتقسيم، والتنظير والتعليل، والجمع بين متفرق المعاني ومختلفها، وترتيب المسائل، وحشد الأدلة.

 وجعل ابن العربي مدار الكلام في الكتاب مبنيا على أربعة أقطاب:

القطب  الأول: في ذكر أسماء الله تعالى على الجملة والتفصيل، وذكر مواردها واختلاف الروايات فيها.

القطب الثاني: في ذكر سوابق وفواتح لا بد من تقديمها بيانا لما عسى أن يستبهم من أغراضه.

القطب الثالث: في شرح معاني أسماء الله تعالى وإيضاح مقتضاها.

القطب الرابع: في ذكر متممات، بها يكمل المقصود ويحصل المطلوب.

وكل قطب منها يشتمل على فصول وأصول وتمهيدات، وفروع وتقسيمات.

وقد مهدّ الأستاذ التوراتي لكتاب "الأمد" بمقدمة معرِّفة بفصول من سيرة أبي بكر ابن  العربي، وبدراسة كاشفة عن جمل أغفلها الدارسون قبله، منها مصنفاته، وأخرى في ماجرياته، واعتنى فيها بالبحث عن موارد الكتاب واستمداداته، ومواضع نبوغه، وخصائص موضوعه.

 

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

إعــلان

إعــلان

بمناسبة مرور عشرة قرون على دخول المذهب الأشعري للمغرب تنظم الرابطة المحمدية للعلماء (مركز أبي الحسن الأشعري) بالشراكة مع كلية أصول الدين ندوة علمية في موضوع: انتشار الأشعرية على عهد الدولة المرابطية، بمشاركة الأساتذة الأفاضل: د. عبد المجيد الصغير- د. محمد الشنتوف - د. يوسف بنلمهدي - ذ. وسام رزوق - ذ. محمد أمين السقال - د. جمال علال البختي، وذلك يوم الثلاثاء 30 أبريل 2019 بقاعة العلامة محمد حدو أمزيان بكلية أصول الدين ابتداء من الساعة: 16:00 مساء. والدعوة عامة

إعــلان

إعــلان

تنظم نقابة الشرفاء العجيبيين بالاشتراك مع الرابطة المحمدية للعلماء (مركز أبي الحسن الأشعري) يوما دراسيا يخصص للبحث في موضوع: "العقيدة والتصوف في فكر الشيخ أحمد بن عجيبة"، بمشاركة الأساتذة: د. عبد المجيد الصغير - د. عبد الصمد غازي - د. عبد الله التوراتي - د. محمد بلال أشمل - د. مصطفى أزرياح -  د. محسن بنعجيبة - دة. إكرام بولعيش - د. خالد الدرفوفي - د.حسن السمان - ذ. منتصر الخطيب وبحضور الأمين العام للرابطة الدكتور أحمد عبادي والنقيب الأستاذ جعفر بنعجيبة وتنسيق: د. جمال علال البختي...

إعــــلان

إعــــلان

بمناسبة يوم المخطوط العربي تنظم الرابطة المحمدية للعلماء (مركز أبي الحسن الأشعري) بالتعاون مع المكتبة العامة والمحفوظات بتطوان ومكتبة التواصل لقاء علميا تكريميا احتفاء بالعطاء العلمي للأديب المغربي الكبير والمحقق الناقد الحصيف: الأستاذ الدكتور محمد الأمين المؤدب،بمشاركة الأساتذة الأفاضل: د. محمد مشبال - د.الإمام العزوزي - د. محمد مفتاح - د. عبد الرحمن بودرع - د. عبد العزيز الحلوي - د. قطب الريسوني، ويلقي الدكتور محمد الأمين المؤدب مداخلة بعنوان: «شعر المقصورات في الأدب العربي بين الثبات والتحول...